وداعا رمضان

الموضوع في 'منتدى راديو الجزائر' بواسطة اسيل الحياة, بتاريخ ‏5 جويليه 2016.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. اسيل الحياة :: عضو فعال ::

    عضو منذ: ‏2 جويليه 2016
    عدد المشاركات: 582
    الإعجابات المتلقاة: 786
    نقاط الجائزة: 173
    الجنس: أنثى
    الوظيفة: طالبة في الثانوي
    الإقامة: مستغانم
    قد شارف رمضان على الرحيل،فالله الله فيما بقي قال ابن القيم رحمه الله:
    "أغبى الناس من ضل في آخر سفره،وقد قارب المنزل" كتاب الفوائد ص 107.
    نصيحة لنفسي ولإخواني لا يكون انصرامه فرحا لنا (كما يقال عندنا تهنينا) فلنحافظ على إقامة الصلاة كما كنا في رمضان وعلى تلاوة القرآن ولا ننقاد للنفس والشيطان والشهوات والملذات ولنجاهدها جهادا عظيما.

    قصيدة في وداع شهر رمضان:
    بالأمس جئت.. فكيف كيف سترحل؟!
    قصيدة في وداع شهر رمضان
    يا خير من نزلَ النفوسَ أراحلُ .. بالأمسِ جئتَ فكيفَ كيفَ سترحلُ
    بكتِ القلوبُ على وداعك حرقةً .. كيف العيونُ إذا رحلتَ ستفعلُ
    من للقلوبِ يضمها في حزنها .. من للنفوس لجرحها سيعلِّلُ
    ما بال شهر الصومِ يمضي مسرعاً .. وشهورُ باقي العام كم تتمهّلُ
    عشنا انتظارك في الشهورِ بلوعةٍ .. فنزلتَ فينا زائراً يتعجّلُ
    ها قد رحلت أيا حبيبُ، وعمرنا .. يمضي ومن يدري أَأَنتَ ستقبلُ
    فعساكَ ربي قد قبلت صيامنا .. وعساكَ كُلَّ قيامنا تتقبَّلُ
    يا ليلة القدر المعظَّمِ أجرها .. هل إسمنا في الفائزينَ مسجّلُ؟
    كم قائمٍ كم راكعٍ كم ساجدٍ .. قد كانَ يدعو الله بل يتوسلُ
    أعتقْ رقاباً قد أتتكَ يزيدُها .. شوقاً إليكَ فؤادُها المتوكِّلُ
    فاضت دموعُ العين من أحداقها .. وجرت على كفِّ الدُّعاءِ تُبلِّلُ
    يا من تحبُّ العفو جئتُكَ مذنباً .. هلا عفوتَ فما سواكَ سأسألُ
    هلاّ غفرتَ ذنوبنا في سابقٍ .. وجعلتنا في لاحقٍ لا نفعلُ
    يا سعدنا إن كانَ ذاكَ محقّقاً .. يا ويلنا إن لم نفزْ أو نُغسَلُ
    بكت المساجدُ تشتكي عُمَّارها .. كم قَلَّ فيها قارئٌ ومُرتِّلُ
    هذي صلاةُ الفجرِ تحزنُ حينما .. لم يبقَ فيها الصفُّ إلا الأولُ
    هذا قيامُ اللِّيلِ يشكو صَحْبَهُ .. أضحى وحيداً دونهم يتململُ
    كم من فقيرٍ قد بكى متعففاً .. مَنْ بعدَ شهر الخير عنهم يسألُ؟
    يا من عبدتم ربكم في شهركم .. حتى العبادةَ بالقَبولِ تُكَلَّلُ
    لا تهجروا فعلَ العبادةِ بعدَه .. فلعلَّ ربي ما عبدتم يقبلُ
    يا من أتى رمضانُ فيكَ مطهِّراً .. للنَّفسِ حتى حالها يتبدَّلُ
    يمحو الذُّنوبَ عن التقيِّ إذا دعا .. ويزيدُ أجرَ المحسنينَ ويُجزِلُ
    هل كنتَ تغفلُ عن عظيمِ مرادِه .. أم معرضاً عن فضلِه تتغافلُ
    إن كنتَ تغفلُ فانتبهْ واظفرْ به .. أما التغافلُ شأنُ من لا يعقِلُ
    فالله يُمهلُ إنْ أرادَ لحكمةٍ .. لكنَّه ،ياصاحبي، لا يُهمِلُ
    إن كانَ هذا العامَ أعطى مهلةً .. هل يا تُرى في كُلِّ عامٍ يُمهِلُ؟
    لا يستوي من كان يعملُ مخلصاً .. هوَ والذي في شهره لا يعملُ
    رمضانُ لا تمضي وفينا غافلٌ .. ما كان يرجو الله أو يتذلَّلُ
    حتى يعودَ لربه متضرِّعاً .. فهو الرحيمُ المنعمُ المُتفضّلُ
    وهو العفوُّ لمن سيأتي نادماً .. عن ذنبهِ في كلِّ عفوٍ يأملُ
    رمضانُ لا أدري أعمري ينقضي .. في قادم الأيامِ أم نتقابلُ!!
    فالقلبُ غايةَ سعدِهِ سيعيشُها .. والعين في لقياكَ سوف أُكحِّلُ
     
    أعجب بهذه المشاركة zinou.dz
  2. zinou.dz :: مدير الموقع ::

    عضو منذ: ‏1 جويليه 2016
    عدد المشاركات: 1,892
    الإعجابات المتلقاة: 2,509
    نقاط الجائزة: 113
    الجنس: ذكر
    الوظيفة: مطور مواقع
    الإقامة: جزر المالديف
    سأتذكر هذا الشهر من رمضان كثيرا ... فيه أنشانا هذا المنتدى الذي جمعنا مع بعض
     
  3. اسيل الحياة :: عضو فعال ::

    عضو منذ: ‏2 جويليه 2016
    عدد المشاركات: 582
    الإعجابات المتلقاة: 786
    نقاط الجائزة: 173
    الجنس: أنثى
    الوظيفة: طالبة في الثانوي
    الإقامة: مستغانم
    شكرا ليك زينو خويا اكيد رمضان هدا مايتنساش وكدا المنتدى مايتنساش:p
     
    أعجب بهذه المشاركة zinou.dz
  4. Nabil21 :: عضو فعال ::

    عضو منذ: ‏3 جويليه 2016
    عدد المشاركات: 713
    الإعجابات المتلقاة: 796
    نقاط الجائزة: 183
    الجنس: ذكر
    الإقامة: Algérie
    فعلا رمضان هذه السنة مميز
    وفيه الكثير من المواقف التي لا
    بد من الوقوف عليها وستبقى
    راسخة في الأذهان منهاج معني بكم في هذا
    المنتدى الذي أتمنى له كل النجاح
    بحول الله
     
    أعجب بهذه المشاركة zinou.dz
  5. شينوي :: عضو فعال ::

    عضو منذ: ‏1 جويليه 2016
    عدد المشاركات: 527
    الإعجابات المتلقاة: 674
    نقاط الجائزة: 420
    الجنس: ذكر
    الوظيفة: طالب في مرحلة ثانوية
    الإقامة: الجزائر
    راحت يمات رمضان
    لمة لحباب وقسرة راحت ديك يمات
    سأشتق الى رمضان كثيرا
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة